الرئيس السيراليوني يؤكد عمق علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع الرباط بفريتاون

الأحد 13 ماي 2018 - 15:32

أخبار > افريقيا
الرئيس السيراليوني يؤكد عمق علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع الرباط بفريتاون

أكد الرئيس السيراليوني الجديد، جوليوس مادا بيو، على عمق علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع المغرب وسيراليون، معبرا عن أمله في تعميق هذا التعاون ومواصلته لما فيه خير البلدين والشعبين.
 
وعبر الرئيس السيراليوني خلال حديثه مع رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي بمناسبة حفل تنصيبه الرسمي أمس السبت 12 ماي، عن شكره وتقديره لرسالة التهنئة التي توصل بها من الملك محمد السادس مباشرة بعد إعلان فوزه في الانتخابات، ومقدرا عاليا حرص جلالته على مشاركة المغرب في مراسيم تبادل السلط.
 
من جانبه، أبلغ المالكي الذي مثل الملك محمد السادس في هذا الحفل، الرئيس السيراليوني التهاني الصادقة للملك محمد السادس وأخلص المتمنيات بكامل التوفيق والنجاح في مهامه السامية.
 
وأبرز المالكي دعم المملكة لكل الجهود الرامية لتنمية جمهورية سيراليون ومواصلة مسلسل الإصلاحات على مختلف الأصعدة لتحقيق تطلعات الشعب السيراليوني نحو مزيد من التقدم والنماء، ووفق منهج مقاربة التضامن والتعاون بين مكونات القارة الافريقية، وهو المنظور الذي يدفع به الملك محمد السادس لما فيه صالح تنمية ونهضة وتطور وتضامن الدول الافريقية وشعوبها.
 
وعلى هامش حفل مراسيم التنصيب، تباحث رئيس مجلس النواب مع رئيس الجمعية الوطنية لسيراليون، عباس شيرنور بوندي، بحضور سفير المغرب في غينيا وسيراليون وليبيريا، إدريس اسباعين.
 
وأعرب بوندي خلال هذا اللقاء عن تقديره لكل المجهودات التي يقوم بها المغرب في مسار التضامن والتعاون بين الدول الإفريقية. من جهته، ثمن المالكي مسيرة الإصلاح الديمقراطي لجمهورية سيراليون، معبرا عن أمله في مواصلة الإصلاحات والتطور السياسي والديمقراطي بهذا البلد.
 
كما أكد المالكي على أن مجلس النواب، ونظرا لعمق علاقات الصداقة بين البلدين، يضع تجربته رهن إشارة البرلمانيين السيراليونيين بالمغرب، داعيا إياهم لزيارة المغرب.

المصدر : مدي1تيفي.كوم و (و.م.ع)