مدريد تمهل رئيس إقليم كتالونيا خمسة أيام لتوضيح ما إذا كان قد أعلن أم لا عن الانفصال

الخميس 12 أكتوبر 2017 - 12:11

أخبار > العالم

أمهلت الحكومة الإسبانية رئيس إقليم كتالونيا كارليس بوغديمونت خمسة أيام من أجل توضيح ما إذا كان قد أعلن أم لا عن استقلال منطقة كتالونيا خلال خطابه أمام البرلمان الجهوي  الثلاثاء .

وقال ماريانو راخوي رئيس الحكومة الإسبانية خلال عرض قدمه الأربعاء 11 أكتوبر أمام مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) خصص لتسليط الضوء على الوضعية في كتالونيا أنه تم إعطاء رئيس الحكومة المحلية لكتالونيا مهلة تنتهي يوم الاثنين المقبل عند الساعة العاشرة صباحا ( الثامنة بتوقيت غرينيتش ) من أجل توضيح ما إذا كان قد أعلن عن استقلال الإقليم وما إذا كانت آثار هذا الإعلان قد تم تعليقها أم لا.

وتابع راخوي " إذا أكد بوغديمونت أن الإقليم انفصل عن اسبانيا أو لم يرد ستمهله الحكومة الاسبانية خمسة أيام إضافية أخرى تنتهي يوم الخميس 19 أكتوبر على الساعة 10 صباحا قبل تطبيق المادة 155 من الدستور الإسباني التي تمنح إمكانية تعليق الحكم الذاتي لكتالونيا " .

وأضاف رئيس الحكومة الإسبانية " من المهم أن يوضح السيد بوغديمونت للإسبانيين ما إذا كان قد أعلن أمس الثلاثاء عن استقلال إقليم كتالونيا أم لا " .

وحسب وسائل الإعلام الإسبانية فإن رئيس الحكومة المحلية لإقليم كتالونيا قد تلقى عشية اليوم الأربعاء " إشعارا رسميا " من طرف الحكومة المركزية تضمن دعوته لتوضيح " ما إذا كانت إحدى السلطات بالإقليم قد أعلنت عن الاستقلال " أو ما إذا كان خطاب رئيس الحكومة المحلية أمام البرلمان الجهوي " يفيد ضمنيا الإعلان عن الاستقلال وما إذا كان هذا الإعلان قد دخل حيز التنفيذ " .

كما تضمن هذا الإشعار تأكيد الحكومة المركزية على ضرورة أن " يتراجع السيد بوغديمونت عن قراره إذا كان فعلا قد أعلن عن استقلال الإقليم وأن يعود للشرعية تحت طائلة التهديد بتطبيق الفصل 155 من الدستور " .

وكان رئيس الحكومة الكتالونية كارليس بيغديمونت قد أكد أمس الثلاثاء أنه " يقبل تفويض الشعب من أجل جعل إقليم كتالونيا إقليما مستقلا على شكل جمهورية " ولكنه في نفس الوقت يقترح على البرلمان الجهوي " أن يعلق التطبيق الفوري لإعلان الاستقلال من أجل فسح المجال أمام الحوار " .

وقال بيغديمونت في خطاب أمام البرلمان الجهوي لكتالونيا " إنني أقبل أمامكم وأمام المواطنين تقديم نتائج الاستفتاء وتفويض الشعب لكي تصبح جهة كتالونيا جهة مستقلة على شكل جمهورية " .

وأضاف أنه يقترح هو وحكومته الجهوية " أن يقوم البرلمان بتعليق التطبيق الفوري لإعلان الاستقلال بهدف فتح حوار في الأسابيع القليلة القادمة " .

وكانت جهة كتالونيا قد شهدت في الأول من أكتوبر تنظيم استفتاء حول الاستقلال لكن الحكومة المركزية الإسبانية حظرته واعتبرته غير شرعي .

 

المصدر : تقرير عبد الصمد الصالح