إيطاليا .. انطلاق العام الدراسي الجديد وسط دعوات للتحلي بالحذر

الإثنين 14 شتنبر 2020 - 14:55

أخبار > العالم
إيطاليا .. انطلاق العام الدراسي الجديد وسط دعوات للتحلي بالحذر

يعود اليوم الاثنين 14 شتنبر في إيطاليا 5.6 ملايين تلاميذ (من أصل 8.3 مليون) إلى أقسامهم بالمؤسسات التعليمية في 12 منطقة إيطالية، إذانا بالانطلاق الرسمي للموسم الدراسي 2020 ـ 2021، بعد إغلاق دام أكثر من ستة أشهر بسبب وباء كوفيد- 19 .
 
وأعيد اليوم فتح أبواب المؤسسات التعليمية في 12 منطقة، فيما مناطق أخرى اختارت بدء الدراسة في فاتح شتنبر، وقرر رؤساء بعض الأقاليم تدشين الموسم الدراسي الجديد في 24 شتنبر الجاري ، وذلك بالرغم من "الصعوبات" التي أقرتها الحكومة والتي دعت الشباب إلى التحلي ب"الحذر" .
 
وكتبت رئيس الوزراء جوزيبي كونتي على صفحته على موقع (فيسبوك) "عليكم أن تساهموا بدوركم..و يجب أن تلتزموا باحترام قواعد الحذر التي ستمكنكم من حماية صحتكم وصحة الأشخاص الذين تحبونهم و يحبونكم".
 
وتابع كونتي " ستكون هناك صعوبات وبعض الانزعاج ، خاصة في البداية ، وذلك عقب حفل الافتتاح الرسمي للعام الدراسي الجديد بحضور رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا ووزير التعليم لوسيا أزولينا.
 
من جانبها، قالت وزيرة التعليم إن هذه السنة الدراسية الجديدة "ستكون معقدة ، كما نعلم ، لكننا عملنا بجد ووضعنا استراتيجية وقائية ستكلل بالنجح إذا اضطلع الجميع بالأدوار المنوطة بهم وتحلوا بالمسؤولية".
 
وفي إطار جهود منع الإصابة بعدوى كوفيد- 19 في الفضاء المدرسي، أقرت وزارة التعليم إجبارية احترام مسافة التباعد الجسدي في الوسط المدرسي، كما شددت على ضرورة اقتناء أكثر من مليوني مقعد دراسي وإلزامية ارتداء الكمامة للتلاميذ البالغة أعمارهم ست سنوات فما فوق وكذلك المدرسين والعاملين ، وتوفير 11 مليون كمامة يوميا ، وتفريق ساعات دخول وخروج التلاميذ من المدرسة، ودخول المقاصف بالتناوب.
 
وفي سلك التعليم الثانوي بالخصوص تعهدت وزراة الصحة بإجراء 300 اختبار يومي للكشف عن الإصابة بالفيروس في صفوف الطلبة الذين حثتهم على تنزيل على هواتفهم المحمولة تطبيق للإشعار باحتمال التعرض لعدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".
 
من جهتهم ، أكد خبراء أنه سيكون من الضروري بالنسبة للجميع تهيئة مناخ من الثقة المتبادلة لإنجاح الموسم الدراسي الجديد " الشديد التعقيد والذي قد يكون حافلا بالأحداث غير المتوقعة" . كما ينبغي الحرص على أن يحترم الجميع التدابير الاحترازية والوقائية وقبل ذلك فهم ماهيتها وكيفية تطبيقها.
 
من جهته، حث رئيس الجمهورية ، سيرجيو ماتاريلا ، في بيان له صدر مؤخرا ، مواطنيه على "تحمل المسؤولية بجد في هذه اللحظة الصعبة" ، مبرزا إلى أي مدى تعتبر المدرسة "موردا حاسما" بالنسبة للبلاد.

 

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي1 تيفي.كوم و و.م.ع