جائزة توسكانا الكبرى: هاميلتون يخرج منتصرا من سباق باللون الأحمر

الأحد 13 شتنبر 2020 - 22:25

رياضة > رياضات أخرى
جائزة توسكانا الكبرى: هاميلتون يخرج منتصرا من سباق باللون الأحمر

خرج سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون منتصرا من جائزة توسكانا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم للفورمولا واحد التي أقيمت، اليوم الأحد، على حلبة موجيلو، بعد سباق كان اللون الأحمر عنوانه الأساسي ليس لاحتفال فيراري بالسباق الألف بل بسبب رفع العلم الأحمر وتوقيف السباق مرتين.
وتقدم هاميلتون على زميله في مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس والتايلاندي ألكسندر ألبون (ريد بول) الذي صعد إلى منصة التتويج للمرة الأولى في مسيرته، مستفيدا من الانسحابات الكثيرة وأبرزها لزميله الهولندي ماكس فيرشتابن والفرنسي بيار غاسلي (ألفا تاوري) الذي فاز بسباق الأحد الماضي في مونزا.
وبنيله أيضا نقطة أسرع لفة في السباق الذي يدخل روزنامة الفورمولا واحد للمرة الأولى بهدف محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من موسم تأخر انطلاقه وألغيت العديد من مراحله بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، اقترب هاميلتون خطوة إضافية من لقبه العالمي السابع بعدما ابتعد في الصدارة بفارق 55 نقطة عن زميله بوتاس (190 مقابل 135).
كما أصبح البطل البريطاني بفوزه التسعين في مسيرته على بعد فوز وحيد من معادلة الرقم القياسي لعدد الانتصارات والمسجل باسم الأسطورة الألمانية ميكايل شوماخر.
ووصف البريطاني ما حصل في السباق والانتصار بعد كل هذه الفوضى بالقول "كان الأمر بمثابة دوار إلى حد ما. كان الأمر صعبا جدا اليوم"، مضيفا لشبكة "سكاي سبورتس" الرياضية "كان من الصعب جدا أن تحافظ على التركيز الذي تحتاجه في ظل إعادة انطلاق السباق".
وأقر "أنا منهك جدا في الوقت الحالي. شعرت وكأني أكملت ثلاثة سباقات في سباق واحد. بصراحة، كان هذا السباق صعبا جدا. الانطلاقة الأولى كانت سيئة"، مضيفا "هذه الحلبة مذهلة بالفعل، مع ارتفاع درجات الحرارة ومحاولة الدفاع عن مركزي ضد فالتيري بوتاس الذي كان سريعا طوال السباق، لم يكن ذلك سهلا على الإطلاق".
وكشف "تواجدت خلف بوتاس في البداية، لكن عند مواصلة السباق للمرة الثانية والثالثة كان لا بد لي من المحافظة على تركيزي الكامل. كان ذلك صعبا جدا. في العديد من مراحل السباق، حاولت الاعتناء بإطاراتي، وكان هذا الأمر يسمح لبوتاس بالاقتراب مني".
وعلى الرغم من السماح بعودة الجمهور الى الحلبات بعدد حدد بثلاثة آلاف كحد أقصى، والانسحابات الكثيرة التي طالت ثمانية سائقين، لم يتمكن فريق فيراري من الاحتفال بالشكل المناسب بسباقه الألف في البطولة، إذ أنهى شارل لوكلير من موناكو والألماني سيباستيان فيتل السباق في المركزين الثامن والعاشر تواليا (سيصعد الأخير الى المركز التاسع نتيجة تغريم الفنلندي كيمي رايكونن باضافة 5 ثوان على توقيته النهائي).
وكانت الفوضى العنوان في حلبة موجيلو منذ اللفة الأولى التي شهدت انتهاء مشوار فيرشتابن الذي أنهى التجارب التأهيلية ثالثا وكان يعاني أصلا من مشكلة في محرك سيارته ما تسبب بانطلاقة سيئة، وغاسلي الفائز الأحد الماضي بالسباق الأول في مسيرته على حلبة مونزا الإيطالية.
وسارت السيارات خلف سيارة الأمان لست لفات في حين كان فيتل ورايكونن يصلحان أضرارا في سيارتهما نتيجة حادث اللفة الأولى.
وعند انطلاق السباق مجددا في نهاية اللفة السابعة بعد خروج سيارة الأمان، حدث الحادث الثاني الأكبر والأكثر استعراضا والذي تسبب بخروج 6 سيارات أخرى. 

البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :

المصدر : ميدي1 + ومع